ما يضر البحر أمسى زاخرا   أن رمى فيه غلام بحجر

أبو العلاء المعرى